18 رمضان 1436 هـ الموافق ٠٥ تموز ٢٠١٥
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
مبارك عليكم الشهر

شكرًا للأردن وللمتضامنين مع غزة

2015-06-30 14:31:33
أ . عصام شاور

أكد رئيس مجلس النواب الأردني السيد عاطف الطراونة تضامن المملكة الأردنية الهاشمية ملكًا وحكومة وشعبًا وبرلمانًا مع أسطول الحرية ومع كافة الجهود الرامية لكسر الحصار عن قطاع غزة، وأن البرلمان الأردني سيقوم بواجبه من أجل حماية الأسطول السلمي التضامني والعمل للحيلولة دون اعتداء البحرية الإسرائيلية عليه. في البداية فإننا نتقدم بعظيم الشكر والتقدير للأردن الشقيق ملكًا وحكومة وشعبًا على هذا الموقف المشرف تجاه أسطول التضامن لكسر حصار غزة, وإننا نعتبرها خطوة متقدمة للتضامن العربي الرسمي مع أهلنا في قطاع غزة، ونأمل من دول عربية أخرى اتخاذ ذات الموقف حتى يعلم العدو الإسرائيلي أن غزة لن تبقى وحيدة إلى الأبد وأنه لا بد من وضع حد لجريمة العصر التي أصبحت وصمة عار على جبين المجتمع الدولي والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان, الذين سكتوا طيلة هذه السنوات بل تآمروا مع العدو الإسرائيلي بسكوتهم عن تنفيذ سياسة الإبادة الجماعية ضد شعب أعزل لا ذنب له سوى السعي للعيش بحرية وكرامة مثل باقي شعوب الأرض. لا شك أن دائرة التضامن مع قطاع غزة تتسع شعبيًّا ورسميًّا على المستوى الدولي مع مرور الوقت ولكن من الملاحظ أن الخصومات الداخلية بين الفصائل الفلسطينية أدت إلى تجاهل تام لسفن كسر الحصار من قبل منظمة التحرير الفلسطينية، حيث لم أشعر حتى اللحظة بأي تضامن فلسطيني رسمي مع أسطول الحرية، ولم يصدر عن الحكومة الفلسطينية أو الكتل البرلمانية الفلسطينية الممثلة لفصائل منظمة التحرير أي إشارة للتضامن بشكل رسمي، ولذلك لا بد أن تضع تلك الفصائل خصومتها مع حركة حماس جانبًا؛ لأننا بصدد التضامن مع غزة ومع أهلنا المحاصرين فيها ولسنا بصدد التضامن مع فصيل بعينه. إننا نثمن ونقدر العمل البطولي الذي يقوم به المتضامنون الأحرار مع غزة، ولا شيء يجزيهم لقاء ما يفعلون حيث إنهم يعرضون أنفسهم لكل المخاطر من أجل الدفاع عن حق غزة في العيش بكرامة، ولكن شكرهم لا يكون بالأقوال بل بمساندتهم في تحقيق هدف رفع الحصار عن قطاع غزة، ولذلك لا بد من استغلال هذا العمل الإنساني في تحريك الضمير العالمي للمسارعة إلى فك الحصار وكذلك لا بد لجامعة الدول العربية من ضرورة التحرك لرفع الحصار من الجانب المصري على الأقل، ولا يعقل أن يتحرك المواطن الأجنبي إلى جانب مواطنين عرب ومسلمين وتظل الأنظمة العربية ساكتة.

تابع القراءة    

16 غارة للتحالف الدولي على مواقع تسيطر عليها "الدولة الاسلامية" بسوريا

المتحدث باسم التحالف: الغارات نفذت لحرمان الدولة الاسلامية من القدرة على نقل عتاد عسكري
الشام اليوم

أعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أنه شن 16 غارة جوية، السبت، على مواقع تسيطر عليها الدولة الاسلامية في الرقة، معقله في سوريا. وقال المتحدث باسم التحالف، توماس غيليران، في بيان، إن "الغارات الجوية الهامة التي شنت هذا المساء نفذت بهدف حرمان الدولة الاسلامية من القدرة على نقل عتاد عسكري عبر سوريا باتجاه العراق". وأوضح المتحدث أنها "إحدى أهم العمليات التي قمنا بها حتى الآن في سوريا"، مؤكدا أنها "ستضعف قدرات الدولة الاسلامية على التحرك انطلاقا من الرقة". وأشار المتحدث إلى أن قوات التحالف "هاجمت بنجاح العديد من الأهداف" في الرقة، التي تعد عمليا عاصمة الدولة الاسلامية، ودمرت مباني تابعة لها وطرقات. وأكد المتحدث أن هذه الغارات "قلصت بشدة حرية حركة مقاتلي الدولة الاسلامية".

تابع القراءة    

الدولة الاسلامية تعدم جنودا سوريين في مدينة تدمر بمحافظة حمص وسط سوريا

الشام اليوم
2015-07-05 11:13:30

بثت الدولة الإسلامية السبت تسجيلا مصورا لإعدام من قال إنهم جنود سوريون أسرهم في مدينة تدمر بمحافظة حمص وسط سوريا التي استولى عليها قبل ستة أسابيع, كما تضمن مشاهد لاشتباكات مع قوات النظام السوري. وأظهر التسجيل 24 رجلا بالزي العسكري جاثين وخلفهم فتية أطلقوا الرصاص على رؤوسهم من قرب. وقال التنظيم -الذي يطلق على عناصره من الفتية "أشبال الخلافة"- إن من أُعدموا أسروا في المعارك التي أفضت إلى سيطرة الدولة الاسلامية على مدينة تدمر في مايو/أيار الماضي. وأظهرت صور نشرتها حسابات على موقع تويتر كيف أخرج مسلحون من الدولة الاسلامية الجنود من داخل سجن تدمر ليتم اقتيادهم لاحقا إلى مسرح روماني في المنطقة الأثرية حيث جرت عملية الإعدام الجماعي بحضور جمهور جلس في مدرج المسرح. ودأب عناصر الدولة الاسلامية على استخدام تقنيات تصوير احترافية في التسجيلات التي يصدرها لعمليات الإعدام التي ينفذها في سوريا والعراق خاصة, وكذلك للمعارك التي يخوضها في البلدين. وتضمن التسجيل الجديد مشاهد لنسف سجن تدمر الذي كان يوصف بأنه معتقل سيئ الصيت حيث كان يضم كثيرا من المعارضين السياسيين قبل وأثناء الثورة السورية التي مضى عليها أكثر من أربع سنوات. وتضمن أيضا لقطات من معارك خاضتها الدولة الاسلامية ضد قوات النظام السوري والمسلحين الموالين للنظام في مدينتي تدمر والسخنة بريف حمص قبل أن يسيطر عليها.

تابع القراءة

موقع مقرب من حماس يلمح لأسر جنود للاحتلال

الشام اليوم
2015-07-05 11:03:47

نشر موقع إلكتروني مقرب من حركة المقاومة الإسلامية حماس في مناسبتين على الأقل خلال النصف الأول من شهر رمضان الحالي، تقارير توحي بوجود عدد من جنود الاحتلال أسرتهم المقاومة الفلسطينية خلال عدوان الصيف الماضي على قطاع غزة. وورد بموقع مجد الأمني الإلكتروني نهاية الأسبوع الماضي خبر حول جندي يدعى ميكي أرون، قال إن الأيام القادمة "ستكشف مصيره ومصير جنود آخرين، لم يتحدث عنهم جيش الاحتلال". وطالب مصدر في حركة حماس في 20 أبريل/نيسان الماضي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن يعد جنوده جيدا، ويكفّ عن تضليل ذوي المفقودين من شعبه. ونقل موقع المجد اعترافات قائد الكتيبة 101 في لواء المظليين الإسرائيلي أفينوعام أموناه حول العدوان الأخير على قطاع غزة، وحادثة أسر الجندي "ميكي أرون" شرق خانيونس، وأوضح أن القائد لم يذكر تفاصيل حول مصير هذا الجندي. وحسب الموقع فإن أرون دخل مع وحدته منطقة قريبة من بلدة خزاعة شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة وأسره أحد رجال المقاومة في تلك المنطقة، لكن الإعلام الإسرائيلي يمتنع عن تقديم تفاصيل حول مصيره. ووفقا للموقع الإلكتروني فإن اسم ميكي أرون لم يذكر في عداد قوائم القتلى لدى جيش الاحتلال أثناء الحرب الأخيرة ولم يذكر في عداد المفقودين "ما يعني أن الجيش الصهيوني تكتم على أمره بالإضافة للتكتم على نهايات عدد آخر من جنوده". وخلص إلى أن ما حل بالجندي أرون ستكشفه الأيام المقبلة "بالإضافة لآخرين لم يتحدث عنهم الجيش الصهيوني وما زال يتكتم على مصيرهم". وضع شاؤول وكان موقع مجد نشر في 20 يونيو/حزيران الماضي تقريرا رسم فيه صورة متوقعة لحال الجندي شاؤول أرون الذي أعلنت إسرائيل وفاته خلال معارك حي الشجاعية. ورغم تأكيده بأن التقرير هو لرسم السيناريو المتوقع وليس من الضرورة أن تكون التفاصيل دقيقة، عنون الموقع متسائلا: كيف يقضي شاؤول أرون ثاني رمضان له بيد المقاومة؟ وجاء في التقرير أن أحد آسري أرون أخبره أنه لن يتم إطلاق سراحه إلا بعد تحقيق شروط المقاومة الفلسطينية كاملةً، مما يؤشر لفرضية أنه حي. وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام -الجناح المسلح لحماس- أعلنت في 20 يوليو/تموز 2014 عن أسر أرون شاؤول أثناء تصديها للاجتياح البري للقطاع قرب حي الشجاعية شرق مدينة غزة، دون إعطاء تفاصيل عما إذا كان حيا أو ميتا. فيما أعلن الجيش الإسرائيلي حينها مقتل الجندي، واعتبر جثته مدفونة في مكان غير معلوم. وفي الأول من أغسطس/آب 2014، أعلن الجيش الإسرائيلي فقدانه الاتصال بالضابط هدار غولدن في إحدى العمليات شرق مدينة رفح جنوب القطاع أثناء العدوان البري. وأعلنت القسام حينها أنها فقدت الاتصال بعناصرها في المنطقة التي فُقد فيها الضابط الإسرائيلي، ورجحت في بيان لها حينها استشهاد المجموعة ومقتل الضابط الإسرائيلي. وقبل أيام علقت لافتة ضخمة أمام منزل القيادي في حركة حماس حسن سلامة وفي جهة منها صورته وبجوارها ساعة تؤشر إلى عدد الجنود الذين أسرتهم حماس منذ تأسيسها وهم تسعة، فيما وضعت علامات استفهام على الساعات الثلاث المتبقية. كما نشرت في أكثر من مناسبة بوسترات كبيرة بها صور الجنديين أرون وهدار وعلامات استفهام مكان صور أخرى، إضافة إلى مجسم لصندوق أسود وضع في ساحة عامة بغزة.

تابع القراءة
الشام
ملفات مقدسية
ماذا تعرف عن جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس
موقع "فلسطينيو 48"
يصفونهم بالعين الساهرة ... ومداوي الجروح ... والمسعفون للحالات الطارئة، تجدهم في الشارع المقدسي وعند لحواجز لعسكرية وداخل المسجد الأقصى المبارك وفي المستشفيات؛ هم طاقم إسعاف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالقدس...
تغطية خاصة
"نجح ابني في المدرسة، فليُفرض حظر التجوال!!"
أسامة العكاري
تُطلق صفارات الإنذار عادة في مدن تشعر أن الخطر قد داهمها .. تخلد الناس إلى بيوتها ويعم الخوف المكان .. ولكن النجاح والفرح وحتى العزاء وما شابه من مناسبات، هل بات أيضاً يشكل للمواطن اللبناني حالة مماثلة وترمي به في جو من الترقب والخوف والهلع؟!.
الشاب (مصطفى ميقاتي) الذي اصيب برصاصة (الفرح) الطائشة يوم امس
تويتريات
دائرة الضوء
السوريون بلبنان.. رمضان العراء والجوع والنزوح
أسامة العويد
بعدما تأقلموا مع واقع سيئ، بات على اللاجئين السوريين في شمال لبنان الانتقال إلى الوضع الأسوأ، حيث أمروا بإخلاء تجمعات يقيمون بها في سهل عكار، ولم يبق أمامهم من بديل سوى المبيت في العراء أو النزوح إلى المجهول. أنذر الجيش اللبناني أكثر من ألف عائلة سورية بين لاجئة وحاصلة على الجنسية اللبنانية بإخلاء خيامها المنصوبة على جانبي الطريق الدولي الممتد من منطقة العبدة في سهل عكار وحتى نقطتي العريضة والعبودية الحدوديتين. ويعيش هؤلاء في تجمعات مبعثرة بعضها رقمته الأمم المتحدة للمساعدة, ويعتمد بعض اللاجئين على المساعدات والعمل في الزراعة من أجل كسب بدل إيجار العقارات. خيام تطوى وأمتعة تجمع ونسوة تجمعن يضعن كفاً على خد ولا يدرين ماذا يفعلن، بينما مدة الإنذار 48 ساعة فقط. بدخول الصحفي يتجمع الناس ويصرخون في وجه العدسة علّ قضيتهم تحل. العجوز الحلبية أم فضل تكاد تعبر عن حال الجميع حين تقول للجزيرة نت "اليوم سنفطر في العراء وغداً في مهب الريح.. زوجي رجل مريض وعجوز مقعد.. إلى أين سأذهب به؟". وتضيف العجوز أنها طلبت منهم أن يمهلوها، لكنهم أصروا على الرحيل، وتتساءل "إلى أين سنرحل بعدما أمضينا هنا أزيد من سنتين؟ من سيستقبلنا؟". الناس هنا بين يائس من كل شيء.. جالس في هيكل خيمته ومتربع على أمتعته يفكر.. وبين آخر حالفه القدر وأمّن بديلا ورحل.. وثالث ينتظر بصيص أمل. عبد الحفيظ الحمود من سكان هذا التجمع لجأ من ريف حلب الشمالي قبل ثلاث سنوات إلى هذه المنطقة.. يجمع الآن هو وزوجته وأولاده ما استطاعوا جمعه من خيمتهم. الخشب وقطع النايلون ترتب في زاوية وبعض أواني الطعام تكدس في علب كرتونية استعداداً للرحيل. نسأله: إلى أين؟ فيجيب "لا أدري، لا أعلم شيئا، نحن الآن في وضع مأساوي.. سنلجأ إلى أقاربنا مؤقتاً.. طلبوا منا الابتعاد من هذا المكان وعن الطريق الدولي.. أستغرب صمت الجميع وأتساءل: أين الإنسانية؟ على الأقل نعطى وقتاً كافياً لنرتب رحيلنا". هذا على صعيد اللاجئين، أما الصوت الأعلى نبرة فيأتي من السوريين الحاملين للجنسية اللبنانية. فحسن راشد الشاب الثلاثيني يرفع صورة هويته اللبنانية ويطلب من الدولة تأمين بديل له وإمهاله أكثر من الوقت. يقول راشد إنه لن يخرج إلى المجهول, ويذكّر نواب طرابلس بأنهم جلسوا "في آخر انتخابات نيابية في هذه الخيمة "يستجدون أصواتنا لننتخبهم، واليوم لا يحركون ساكناً للأسف". الجميع يجمع أمتعته ومتخوف من انتهاء المدة, يحاول لملمة كل الحاجيات حتى الحيوانات الأليفة التي ألفت خيامهم كما فعلت الطفلة شيماء مع قطتها الصغيرة. مسؤول شؤون العلاقات الخارجية في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين خالد كبارة قال إن لديهم 300 عائلة مسجلة شملها القرار، وإنهم باشروا مع عدد من المنظمات دراسة إمكانية تقديم مساعدات لها، لا سيما الأسر الأكثر حاجه لتأمين بديل وتقديم مساعدات. ويقول مصدر أمني إن الجيش اللبناني طلب من جميع اللاجئين السوريين ومن اللبنانيين المتواجدين على جانبي الطريق الدولي من منطقة العبدة وصولا إلى الحدود ضرورة إزالة جميع الخيم المنصوبة في تلك المنطقة. ويضيف المصدر أن هذه الخطوة تندرج في إطار التدابير الاحترازية بحيث تكون جميع التجمعات بعيدة عن مراكز الجيش اللبناني في المنطقة، مشيرا إلى أن الجيش سيعمل على تأمين مكان آخر لإقامة هذه المخيمات في المناطق المجاورة.
حـــــوارات
دحلان يشن هجومه الأكثر شراسة على محمود عباس
عربي21
شن القيادي الفلسطيني محمد دحلان هجوما شرسا على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، حيث اعتبره رئيسا غير شرعي و"منتهي الصلاحية"، وفق تعبيره. وقال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني خلال تصريحات لإحدى وسائل الإعلام الأردنية المحلية: "لا أحد من الشعب الفلسطيني يحترم عباس"، مؤكدا على "عدم نيته الترشح لرئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية". واتهم أبو مازن بأنه "أخفى 600 مليون دولار من أصل مليار و400 مليون دولار بعد رحيل ياسر عرفات، الأمر الذي أنكره، مبينا أنه تسلم 800 مليون دولار فقط". ووجه دحلان الاتهامات لأبناء محمود عباس، زاعما أن أرصدتهما تفوق الـ 300 مليون، ويتحدثان بمئات الملايين، والشعب فقير ومعدم. وعن مصير القضية الفلسطينية في ظل الربيع العربي والسلطة الوطنية الفلسطينية بقيادة محمود عباس قال: "من لا يرى التراجع الذي حصل على القضية فهو غبي، والأسباب كثيرة، بينها أن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو لا يريد السلام، وغير مؤمن به، ولا يؤمن بحل الدولتين، ويعزز الاستيطان". وحول الانقسام الفلسطيني بين عباس وحماس، اعتبر دحلان "أن كليهما جعل إسرائيل تستفيد من ذلك، ولم يحققا على الأرض شيئا يخدم القضية، وقدما موقفهما لإسرائيل بالمجان، مقابل مطالبات متواضعة لا تتعدى العلاج والتعليم والتنقل، وما إلى ذلك من تصريف أعمال يومية محدودة". وطالب "بإعادة النظر ببرنامج السلطة السياسي، فأوسلو انتهت منذ أن استشهد الراحل ياسر عرفات وتولت السلطة بعده إلى سلطة نظرية لا فعلية، وتم بعده الاعتداء على كل الأسس والمرتكزات الأمنية والسياسية والاقتصادية الفلسطينية". ورأى دحلان أن "نظامنا السياسي بلا رؤية، وما تقوم به قيادة السلطة لا يتعدى عمل وزارة التنمية الاجتماعية، ووضعها هش ومنقسمة على نفسها، ولا همَّ لعباس إلا الإطاحة والإساءة لدحلان". وقال في حواره: "الكرة الآن في ملعب أبي مازن وليس حماس، لكنه مرتاح للوضع القائم، أي رئيس هذا يقيم في عمان أكثر من رام الله، همّه أولاده لا الوطن، إنه لا يريد ولا يعرف أصلا إعلان حكومة وحدة وطنية يعترف بها العالم ويتعامل معها". وتساءل دحلان: "لماذا يصغّر عباس مطالبه.. نحن نحتاج إلى دماغ يعيد الاعتبار والاحترام للسلطة، فمن يحترم السلطة وعباس من العرب وغير العرب، زمن الفهلوة ولّى، وأخطاء عباس كثيرة، وآخرها موضوع ذهابه إلى التصويت الأممي رغم كل نصائح العرب والمحبين، إن فهلوته قادته إلى الأخطاء التي هو فيها، لقد كنا أيام أبي عمار نعرف ماذا نريد، ولدينا جدول أعمال في حلنا وترحالنا، أما اليوم فبلا حول ولا دبلوماسية ولا عمل سياسي". وحول الحملة ضده، لفت إلى أن "الحملة ضدي مكشوفة وعمرها ثماني سنوات وتنحصر بين عباس والإخوان المسلمين، فعباس غاضب مني لصالح أبنائه الذين وظّفتهم عند سلام بخمسة آلاف دولار بطلب من أبي مازن، ليخرجوا بمئات الملايين على ظهر الشعب الفلسطيني وسلطته، إضافة لخلافنا حول تقرير جولدستون ورأيي الواضح في قضايا حماس والإخوان وإدارة السلطة واستفراده بالحكم". ورأى دحلان أن شرعية عباس انتهت، والسلطة والبرلمان انتهيا، ولا بد من العودة إلى الصناديق وإجراء انتخابات تعيد لشعبنا حقوقه، عباس لا يريد كل ذلك وهو ممتن لهذا الواقع كإسرائيل، يريد أن يحكم الشعب بين عمان ورام الله، إنه لا يمون على شيء، وسياسته الإقصائية مكشوفة". ونفى سعيه لأي منصب أو أن يعمل من أجل أن يكون رئيسا، قائلا: "إنني لا أبحث عن منصب منذ استشهاد عرفات، ونحن في فراغ، ولم يستطع أحد ملء فراغ أبي عمار". وقال دحلان: "أبو مازن لا يجد نفسه رئيسا، وأنا أجلس معه على الطاولة، وهذه عقدته وحربه ضدي، هو يعرف أنني ساهمت بجلبه وإقناع أبي عمار به، وفرضناه فرضا، وللعلم فالشهيد عرفات وافق أن يكون أبو مازن الرجل الثاني بعده، وهو مطلب عباس، أما أبو مازن فيرفض ذلك إطلاقا، ويعمل بكل ما يملك كي لا يحدث". ولفت إلى أن "أبا مازن رجل مهووس بمن سيأتي بعده، لينبش ملفاته، لقد تقدمت إلى مؤسسات التشريع والحكم والقضاء الفلسطيني وبالوثائق عن صندوق الاستثمار ولم يحرك أحد ساكنا". وفي دور الرجوب بالتصويت ضد سمو الأمير علي في انتخابات الفيفا، قال: "من المعيب أن يفضل الإنسان العربي أي غربي على عربي"، معتبرا أن الرد على أسئلة حول الرجوب ستعطيه حجما أكبر من حجمه، إنه مسكين". وأقر دحلان بأنه يشتري السلاح لدول معينة، مؤكدا: "تربطني علاقات حميمة وصداقات مع شخصيات في أنحاء العالم، ويطلب مني دور أقدمه بكل إخلاص وإخوة، كنت مهندسا للعلاقات المصرية الإثيوبية، ولي علاقات صداقة مع صربيا، وأستثمرها إيجابيا لدول محترمة وفق معايير شرعية". وفي الحديث عن الرئيس التركي، رأى دحلان أن "أردوغان بياع كلام ويفكر نفسه عمر بن الخطاب، بينما غيره من العرب كالسيسي والإمارات قدموا على الأرض ما لم يقدمه أحد، وإن علاقة تركيا بتل أبيب قوية وممتازة، والشعارات تظهر للجمهور". وحول قرار المحكمة الفلسطينية ضده، أنهى دحلان حواره قائلا: "لقد حاول عباس أن يصدر قرارا من محاكم فلسطين للحجز على أموالي المنقولة وغير المنقولة، فلم يفلح، ولم يطبق القرار إلا في الأردن".
الكاريكاتير
مائدة الافطار في سوريا
الصورة تنطق
افطار عناصر الدفاع المدني في حلب
عين على الإفطار وعين على السماء عند مرور طائرة أسدية تحمل برميل الموت
البانر الثاني
البانر الثالث
معالم شامية
منظر طبيعي لمدينة السلط بالأردن
صور من القدس
باب العامود في القدس برمضان
#رمضان_في_القدس_غير

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut