05 جمادى الآخرة 1439 هـ الموافق ٢١ شباط ٢٠١٨
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

إيران تحشد ميليشياتها لبدء معركة جنوب حلب

15:12 مساء الأربعاء, 06 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-04 15:12:17

تثير حشود الميليشيات الإيرانية في ريف حلب الجنوبي أسئلة كثيرة تتعلق بالاتفاق الروسي-التركي المتعلق بوقف الأعمال القتالية في سوريا, وإجراءات التحضير لمؤتمر أستانة في كازاخستان بهدف التوصل إلى تسوية سياسية لإنهاء الصراع الدامي في سوريا أواخر الشهر الجاري.

تابع القراءة>>

الروس مضطرون للتخلي عن الأسد.. والسبب؟

15:08 مساء الأربعاء, 06 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-04 15:08:03

قالت صحيفة "دي بريس" النمساوية واسعة الانتشار، إن روسيا لا يمكنها القبول ببقاء بشار الأسد في السلطة بسوريا. ورأى كاتب الصحيفة، مارتين كيلين، أن موسكو باتت تدرك صعوبة أن يقود بشار الأسد عجلة إعادة بناء الدولة، نظرا لأن العمليات الحربية تسببت بالكثير من الشروخ والكراهية، حسب ما نقل موقع روسيا اليوم.

تابع القراءة>>

أوغلو يطالب إيران بوقف خروقات ميليشياتها للهدنة

15:01 مساء الأربعاء, 06 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-04 15:01:52

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن مسؤولين من روسيا سيزورون تركيا يومي التاسع والعاشر من كانون الثاني/ يناير الجاري، لمناقشة إطار عمل محادثات إحلال السلام في سوريا والمقرر إجراءها في العاصمة الكازاخية أستانا.

تابع القراءة>>

تركيا: المعارضة السورية ملتزمة بوقف إطلاق النار

12:42 مساء الأربعاء, 06 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-04 12:42:54

دعا وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إيران اليوم (الأربعاء الرابع من يناير/ كانون الثاني) إلى الضغط على المقاتلين الشيعة والحكومة السورية لوقف انتهاك وقف إطلاق النار في سوريا محذرا من أن هذه ...

تابع القراءة>>

وزير خارجية الأردن يصل القاهرة للقاء السيسي

12:37 مساء الأربعاء, 06 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-04 12:37:23

استقبل مطار القاهرة الدولي صباح اليوم الأربعاء (ناصر جودة) نائب رئيس الوزراء وزير خارجية الأردن قادما من عمان على متن طائرة خاصة في زيارة لمصر يلتقي خلالها مع الرئيس عبد الفتاح السيسي. ومن المقرر ان يقوم وزير الخارجية الأردني بتسليم الرئيس السيسي رسالة من العاهل الاردني عبدالله الثاني تتناول دعم علاقات التعاون بين مصر والمملكة الأردنية وبحث آخر التطورات بالمنطقة ودعوة الرئيس السيسي للمشاركة في القمة العربية التي تعقد في الأردن مارس القادم لبحث آخر التطورات العربية. كما يبحث دعم وتعزيز العلاقات بين الدولتين، والسبل الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائي في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.

تابع القراءة>>

سقوط طائرة عسكرية عراقية قرب بيجي والدولة الاسلامية تتبنى

12:29 مساء الأربعاء, 06 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-04 12:29:03

أفادت وسائل إعلام عراقية بسقوط طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو العراقي وفقد أفراد طاقمها اليوم (الأربعاء)، في قضاء بيجي التابع لمحافظة صلاح الدين. وتضاربت المعلومات حول السبب فقالت قناة (السومرية) إنه "(خلل فني) وليس بدوافع (إرهابية)"، في حين ذكرت وسائل أخرى أن الدولة الإسلامية تبنت إسقاطها، وكذلك تضاربت المعلومات حول طرازها، ففيما ذكر مصدر أنها مروحية، أفاد آخر أنها من "سيسنا 208 كرفان، أميركية الصنع، مخصصة لأعمال المراقبة والاستطلاع". وبثت بعض المواقع صوراً للطائرة وهي تحترق على الأرض فيما يحيط بها عدد من المسلحين، وأفادت بأن الدولة الاسلامية قالت في بيان نشر على (تويتر): "تمكنت إحدى مفارز الدفاع الجوي التابعة لقوات الدولة الاسلامية من إسقاط طائرة أميركية الصنع من نوع (سيسنا 208 كارافان) تابعة لسلاح الجو العراقي بعد إصابتها بقذائف من مدفع عيار 57 في سماء مدينة الحويجة جنوب غربي كركوك". وأفيد بأن الطائرة كانت تقوم بمهام استطلاعية ضمن حدود قضاء الحويجة غرب كركوك، وأن عمليات البحث جارية حالياً لمعرفة مصير الطيارين. ووفقا لمصدر أمني عراقي، وقع الحادث عند الساعة 12 بالتوقيت المحلي (9:00 توقيت غرينيتش). وتستعد القوات العراقية التي بلغت حدود الحويجة من الجهة الجنوبية بعد استعادة السيطرة على معظم محافظة صلاح الدين لشن عملية عسكرية لاستعادة بلدة الحويجة، أبرز معاقل الدولة الاسلامية وبوابة مدينة الموصل. وصعّد مقاتلو الدولة الاسلامية هجماتهم بشكل كبير في المناطق المستقرة نسبيا في العراق وكذلك في العاصمة بغداد، في الوقت الذي تدور فيه معارك لاستعادة الموصل من أيدي مقاتلي الدولة الاسلامية. وكانت القوات العراقية وفصائل (الحشد الشعبي) أعلنتا في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي السيطرة على قضاء بيجي شمال محافظة صلاح الدين التي كان مقاتلو الدولة الاسلامية يسيطرون عليها.

تابع القراءة>>

تركيا تعرفت على هوية منفذ اعتداء ليلة رأس السنة في اسطنبول

12:16 مساء الأربعاء, 06 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-04 12:16:42

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو الأربعاء أنه تم التعرف إلى هوية منفذ الاعتداء الذي أوقع 39 قتيلا في ملهى ليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة. وقال تشاوش أوغلو لوكالة الأناضول المؤيدة للحكومة "تم التعرف الى هوية الشخص الذي ارتكب الاعتداء الارهابي في اسطنبول" بدون أن يكشف تفاصيل حول منفذ الهجوم الذي تبنته الدولة الاسلامية والذي لا يزال فارا حتى الان. وكانت صحيفة (حرييت) ذكرت ان منفذ الاعتداء الذي لا يزال فارا حتى الآن يتحدر من احدى دول آسيا الوسطى. وكان المهاجم اقتحم بعيد منتصف ليل السبت الاحد مسلحا برشاش كلاشينكوف ملهى رينا الليلي الشهير على ضفاف البوسفور فقتل شخصين امام مدخل الملهى قبل ان يدخله ويواصل ارتكاب المجزرة التي راح ضحيتها 39 شخصا بينهم 27 اجنبيا معظمهم من دول عربية. وتعتقد السلطات التركية ان المهاجم كان مقاتلا في صفوف الدولة الاسلامية في سوريا حيث تدرب بشكل جيد على استخدام السلاح، كما نقلت وسائل الاعلام التركية. وافادت وسائل اعلام عدة الثلاثاء ان المهاجم سكن مدينة قونيا في جنوب تركيا مع زوجته وولديه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. ووقع الاعتداء على الملهى الليلي رغم الاجراءات الامنية المشددة المتخذة في اسطنبول التي سبق ان استهدفت باعتداءات العام الماضي. ويعتبر المحققون ان المهاجم قد يكون مرتبطا بالخلية التي سبق ان نفذت ثلاثة اعتداءات انتحارية متزامنة في حزيران/يونيو الماضي في مطار اتاتورك بإسطنبول ما ادى الى مقتل 47 شخصا، في هجوم نسب الى الدولة الاسلامية، بحسب ما نقلت (حرييت). في الوقت نفسه، أعلنت (الأناضول) أن قوات الأمن التركية ألقت القبض على 5 عناصر ينتمون إلى الدولة الاسلامية في ولاية إزمير، على خلفية هذه العملية الدموية التي أسفرت عن مقتل 39 شخصا وإصابة 65 آخرين. وارتفع بذلك عدد الأشخاص الموقوفين من قبل السلطات التركية على خلفية هذا الاعتداء إلى 21 شخصا، علما بأن الشرطة سبق أن ألقت القبض يومي الاثنين والثلاثاء على 8 من المشتبه فيهم بالضلوع في هذا الاعتداء، حسب الوكالة.

تابع القراءة>>

غارة على مقر لـ "فتح الشام" في إدلب توقع 25 قتيلا

10:04 صباحاً الأربعاء, 06 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-04 10:04:04

قُتل 25 عنصراً على الأقل من جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) بينهم قادة من جراء غارة استهدفت مركزاً رئيساً للجبهة في شمال غربي سورية، وفق ما أفاد (المرصد السوري لحقوق الإنسان) أمس الثلاثاء. وقال مدير (المرصد) رامي عبد الرحمن إن "طائرات لم يعرف ما إذا كانت تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن أم روسية استهدفت مركزاً رئيساً لجبهة فتح الشام قرب بلدة سرمدا في ريف إدلب الشمالي الغربي". وأشار إلى "مقتل 25 عنصراً على الأقل من الجبهة بينهم قيادات كانوا يعقدون اجتماعاً داخل المركز" من جراء الغارة. واتهمت جبهة فتح الشام على قناتها على تطبيق (تيليغرام) التحالف الدولي بشن الغارة. وأوردت في خبر عاجل: "أكثر من 20 شهيداً من جراء استهداف التحالف لأحد المقرات المركزية في ريف إدلب الشمالي". واستهدفت غارات أيضاً مواقع عدة داخل بلدة سرمدا بينها حاجز لجبهة فتح الشام. وشوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى المواقع التي استهدفتها الغارات. وتشهد الجبهات الرئيسة في سورية وقفاً لإطلاق النار بدأ العمل فيه منتصف ليل الخميس - الجمعة بموجب اتفاق توصلت إليه موسكو، حليفة دمشق، وأنقرة الداعمة للمعارضة، وهو الاتفاق الأول الذي يتم برعاية تركية مباشرة، بعدما كانت الولايات المتحدة شريكة روسيا في اتفاقات سابقة لوقف إطلاق النار لم تصمد. ويستثني هذا الاتفاق التنظيمات والجماعات المصنفة (إرهابية)، وبشكل رئيس (الدولة الإسلامية). ويستثني أيضاً، بحسب موسكو ودمشق (جبهة فتح الشام) الأمر الذي تنفيه الفصائل المعارضة بشكل قاطع. ويزيد هذا التباين من صعوبة تثبيت الهدنة بسبب وجود هذه الجبهة ضمن تحالفات مع فصائل أخرى مقاتلة في مناطق عدة أبرزها محافظة إدلب، التي تعد أبرز معقل متبق للفصائل بعد خسارتها مدينة حلب الشهر الماضي. من جهة ثانية، قال الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بيتر كوك، إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ طلعات جوية دعماً للقوات التركية بطلب من تركيا قرب مدينة الباب السورية الخاضعة لسيطرة الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي. وأضاف كوك أن الطائرات لم تنفذ أي ضربات جوية لكنها كانت "استعراضاً واضحاً للقوة".

تابع القراءة>>

وزير الداخلية الاردني يصرخ غاضبا في وجه نائب رئيس الوزراء رفضاً لتأجيل مذكرة سحب الثقة

09:32 صباحاً الأربعاء, 06 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-04 09:32:03

كشف رد فعل وزير الداخلية الأردني سلامة حماد، وهو يضرب على الطاولة خلال طلب نائب رئيس الوزراء محمد الذنيبات من النواب إجراء مناقشة إقالة حماد لعشرة أيام، وجود خلل ما في صفوف الحكومة، تتهامس ...

تابع القراءة>>

تجهيزات لمعركة "أستانة" ومحاولات إيرانية لإفشال اتفاق أنقرة

16:12 مساء الثلاثاء, 05 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-03 16:12:31

باتت الأطراف السورية والإقليمية تتجهز لمعركة "أستانة" التي أصرت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا على أن تكون من ضمن العملية السياسية القائمة في جنيف، في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الدفاع التركية أن وقف إطلاق النار يجري بشكل جيد ولا يوجد هناك أي هجمات.

تابع القراءة>>

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut