05 جمادى الآخرة 1439 هـ الموافق ٢١ شباط ٢٠١٨
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

أمير قطر يعد الرئيس اللبناني بمتابعة ملف العسكريين «الحساس»

10:08 صباحاً الخميس, 14 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-12 10:08:13

خلصت القمة القطرية - اللبنانية التي عقدت في الدوحة أمس، إلى اتفاق على إحياء اجتماعات اللجنة المشتركة العليا بين البلدين برئاسة رئيسي الحكومة في لبنان وقطر، على أن يتم التواصل لاحقاً لتحديد موعد الاجتماع. وأكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أن «لبنان دخل مرحلة جديدة بعد الانتخابات الرئاسية وأن خيار انتخاب الرئيس ميشال عون أفضل خيار لأنه سيقود البلاد إلى بر الأمان». وإذ نوه بـ «ما قامت وتقوم به الأجهزة اللبنانية للحفاظ على الاستقرار»، اعتبر «أن هذا الأمر شجع الكثير من العائلات القطرية على زيارة لبنان في فترة الأعياد». وتمنى عون على الأمير تميم أن «تواصل قطر جهودها للمساعدة في معرفة مصير العسكريين اللبنانيين المخطوفين والمطرانين بولس اليازجي ويوحنا إبراهيم والصحافي سمير كساب». وأوضح المكتب الإعلامي في القصر الجمهوري اللبناني أن «أمير قطر وعد بمواصلة الجهود في هذا المجال، على رغم دقة الموضوع وحساسيته». وكان عون انتقل صباحاً من الرياض منهياً زيارة رسمية مثمرة للمملكة العربية السعودية، إلى الدوحة في زيارة مماثلة تلبية لدعوة رسمية من الأمير تميم، وعقد خلوة مع أمير البلاد في الديوان الأميري القطري، استمرت قرابة نصف ساعة، بعد لقاء موسع بين الوفد الوزاري اللبناني والجانب القطري. اللقاء الموسع وحضر عن الجانب اللبناني الوزراء: جبران باسيل، مروان حمادة، علي حسن خليل، يعقوب الصراف، نهاد المشنوق، بيار رفول، ملحم رياشي، رائد خوري والوزير السابق الياس بو صعب والسفير اللبناني حسن نجم، فيما حضر عن الجانب القطري: نائب أمير قطر الشيخ عبد الله بن حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس المؤسسة القطرية للإعلام الشيخ حمد بن تامر آل ثاني، وزير الدولة لشؤون الدفاع خالد بن محمد العطية، وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، رئيس الديوان الأميري الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، وزير المالية (الوزير المرافق) علي شريف العمادي، وزير الاقتصاد والتجارة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، مدير إدارة الدراسات والبحوث في الديوان محمد بن ناصر آل فهيد الهاجري والسفير القطري لدى لبنان علي بن حمد الجهويل المري، ومدير الإدارة العربية في وزارة الخارجية سعد بن علي المهندي. وجرى عرض العلاقات العامة بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها، كما تداول الوزراء اللبنانيون مع نظرائهم القطريين في الشؤون المتعلقة بوزاراتهم وكيفية تبادل الخبرات. وكانت الطائرة التي أقلت عون والوفد المرافق حطت في مطار حمد الدولي الجديد وكان في استقباله على أرض المطار الوزير العمادي الذي كلّف بمرافقة عون طوال مدة الزيارة، ومدير المراسم القطري وعدد من المسؤولين القطريين، والسفير نجم وأركان السفارة اللبنانية. وأقيمت للرئيس عون مراسم رسمية. ورحب الأمير تميم بعون والوفد المرافق، معرباً، بحسب إعلام القصر الرئاسي اللبناني، عن سعادته بزيارة الرئيس عون الدوحة «نظراً إلى العلاقات القوية جداً التي تجمع بين البلدين، خصوصاً أن الزيارة ستساهم في تعزيز التواصل بين المسؤولين في البلدين والعلاقات اللبنانية- القطرية». «وأشار إلى أن لبنان «واجه الكثير من الصعوبات والتحديات، لكنه استطاع أن يتجاوزها، وكان أقوى من الظروف التي أحاطت به، وأمل بأن تكون زيارة رئيس الجمهورية فاتحة لتبادل زيارات بين قطر ولبنان». وثمن عون «عالياً العلاقة الثنائية بين البلدين»، ورأى أنه «يجب أن تتعزز في المجالات كافة». ودعا عون أمير قطر إلى زيارة لبنان، «فوعد الأمير بتلبية الدعوة وأكد عون أن لبنان سيسرّ بهذه الزيارة»، لافتاً إلى «أن الوضع فيه خطا خطوات مهمة نحو التقدم وتجاوز مرحلة الخطر بعد اتفاق جميع اللبنانيين على البحث في المسائل الأساسية بروح من الحوار والإيجابية». وتحدث عون عن الوضع الأمني «المستتب في لبنان والإنجازات التي تحققت في مجال مكافحة الإرهاب في العمليات الاستباقية التي ينفذها الجيش اللبناني والقوى الأمنية، وبعد التداول بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين، أكد الأمير تميم والرئيس عون ضرورة تطويرها، وأبدى أمير قطر استعداد بلاده للمساهمة في مشاريع التنمية في لبنان، لافتاً إلى تشجيع المستثمرين القطريين على الاستثمار فيه». وتطرقت المحادثات، بحسب إعلام القصر الجمهوري، إلى «ضرورة تشجيع حوار الأديان والتعايش المسيحي- الإسلامي فتقرر أن تنسق وزارتا الخارجية بين البلدين لتحديد موعد انعقاد مثل هذا الحوار، كما عرضا موضوع انتقال اللبنانيين إلى قطر، لا سيما جمع شمل العائلات. وكان توافق على درس هذا الأمر بعناية وإيجابية، خصوصاً أن عدد اللبنانيين في قطر بلغ 24 ألفاً. ثم تناول البحث الأوضاع الإقليمية والوضع في سورية وأهمية الوصول إلى حل سياسي يعيد الاستقرار إلى هذا البلد ويضع حداً لمعاناة النازحين السوريين». وأقام أمير قطر مأدبة غداء تكريمية على شرف ضيفه شارك فيها أعضاء الوفد الرسمي المرافق وكبار المسؤولين القطريين واستكملت خلالها المحادثات بين الجانبين. ورافق الأمير تميم الرئيس عون إلى مدخل الديوان مودعاً، وعاد عون إلى مقر الإقامة في فندق «شيراتون».

تابع القراءة>>

مبعوث الامم المتحدة الى اليمن يجتمع مع سفراء الدول الراعية للمبادرة الخليجية

09:59 صباحاً الخميس, 14 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-12 09:59:23

عقد سفراء مجموعة الدول الراعية للمبادرة الخليجية لحل الازمة في اليمن اليوم اجتماعا في مقر الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مع مبعوث الامين العام للأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ احمد بمشاركة الامين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات بمجلس التعاون عبد العزيز العويشق. وفي بداية الاجتماع عبر المبعوث الاممي عن شكره وتقديره للدعم الكبير الذي يلقاه من مجلس التعاون لدول الخليج العربية وكذلك الدول الداعمة للمبادرة الخليجية، معربا عن امله في استمرار هذا الدعم للجهود التي تبذلها الامم المتحدة للوصول الى حل سلمي في اليمن. وناقش الاجتماع اخر التطورات الجارية على الساحة اليمنية، في ضوء جهود الامم المتحدة الاتفاق عليه في اطار اللجنة الرباعية التي تضم السعودية والامارات والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، حيث اشار المبعوث الى التوصل الى وقف اطلاق النار والحل الساسي والامني، معربا عن امله في ان تتفاعل جميع الاطراف بشكل ايجابي لتنفيذ تلك الألية. ومن جانبه اعرب العويشق عن شكر مجلس التعاون والدول الراعية للمبادرة الخليجية على حرص مبعوث الامين العام للأمم المتحدة على الالتقاء بسفراء دول المجموعة واطلاعهم على اخر الجهود المبذولة لحل الازمة اليمنية، مؤكدا دعم مجلس التعاون للجهود التي يبذلها المبعوث في هذا الصدد، معربا عن اسفه لعدم استجابة جماعة الحوثي وعلي عبدالله صالح مع المبادرات المقدمة واخرها عدم ردهم على الدعوة لعقد الاجتماع التخطيطي المقرر عقدة في العاصمة الاردنية عمان. واعرب عن امله في ان يخرج الاجتماع القادم لمجلس الامن المقرر عقده 25 يناير الحالي برسالة واضحه تدفع جماعة الحوثي صالح الى الاستجابة للمبادرات التي تقدمها الامم المتحدة من اجل دفع عملية السلام في اليمن وسرعة التوصل الى حل سياسي ينهي الازمة في اليمن.

تابع القراءة>>

قوات الأسد تخرق الهدنة في حماة

16:38 مساء الأربعاء, 13 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-11 16:38:56

قصفت طائرات النظام ومدفعيته مناطق عدة بريف محافظة حماة، ما تسبب بأضرار كبيرة، اليوم الأربعاء، في خرق صريح للهدنة.

تابع القراءة>>

عون: نرفض أي سلاح يستخدم داخليًا

16:25 مساء الأربعاء, 13 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-11 16:25:54

أكد الرئيس ميشال عون أن لبنان لم يقم بأي عمل يضر بمصلحة عربية، خاصة المملكة العربية السعودية، مشيرًا إلى أن السعودية هي أول دولة توجه له الدعوة لزيارتها بعد انتخابه رئيساً.

تابع القراءة>>

تفشي المخدرات في مناطق نفوذ حزب الله يتخطى الخطوط الحمر

16:08 مساء الأربعاء, 13 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-11 16:08:06

هناك مشكلة كبيرة وتتفاقم يومياً في الضاحية الجنوبية بشكل عام وبحي السلّم الذي اطلق عليه قديما بحي الكرامة بشكل خاص، الا وهي تجارة المخدرات والتي تحصل على الطرقات وعلى مرأى ومسمع من جميع من يسكن هناك وكل الجهات الحزبية والحركية الفاعلة بالحي تعلم بذلك ولا تحرك ساكناً

تابع القراءة>>

"الوهن" الحريريّ في الشارع السنّي

15:47 مساء الأربعاء, 13 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-11 15:47:22

لا شكّ في أنّ الحديث عن خارطة حالية "للبيت السنيّ اللبناني"، تضع الباحث في مفترقاتها عند مشاهدَ معقّدة، لا تنتهى تشعباتها عند حدود الأزمة الاقليمية ذات الصلة. إلّا أنّه من المؤكد أنّ الواقع الذي أرسته الانتخابات النيابية في العام 2009، لم يعد ساري المفعول، وانتهت نتائجه الى غير رجعة.

تابع القراءة>>

منح الجنسية السورية للميليشيات الإيرانية.. والأسد يطالب الدمشقيين بـ"الإخلاء

15:28 مساء الأربعاء, 13 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-11 15:28:34

كشف مصدر خاص لبلدي نيوز، أن حكومة الأسد بأوامر من السفارة الإيرانية في دمشق، سنّت أمرا إداريا تطالب من خلاله مئات العائلات السورية القاطنة في منطقة "المزة بساتين- خلف الرازي"، من حي كفرسوسة وصولاً إلى مشارف مدينة داريا، بضرورة إخلاء منازلهم والأراضي الزراعية، بذريعة تنظيم المنطقة سكانياً.

تابع القراءة>>

إيران تجري مفاوضات مع السعودية بشأن مشاركتها في موسم الحج

10:29 صباحاً الأربعاء, 13 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-11 10:29:23

أعلن ممثل شؤون الحج الإيراني علي غازي عسكر، أن إيران ستجري، الشهر المقبل، مفاوضات حول المشاركة في موسم الحج للعام الجاري، بعد تلقيها دعوة رسمية من المملكة لهذا الغرض، مؤكداً أن الوفد الإيراني سيغادر إلى المملكة في 23 شُبَاطُ، ونأمل الحصول على نتائج ملموسة. وقال عسكر: "لا شيء مضمون في الوقت الحالي، سنشارك في الحج، لكن دون شك هناك مسائل ينبغي حلها؛ لذلك سنرد في الأيام المقبلة على دعوة المملكة التي لم تختلف كثيراً، عن الرسائل السابقة". وشَدَّدَ بِدَوْرِهِ عسكر، على "ضرورة الدراسة الفورية واقتراح الحلول المناسبة لكل الأمور المتعلقة بالحج بما فيها: السكن، والطعام، والشؤون الطبية، والمواصلات، وأمن الحجاج، بالإضافة إلى المسائل المصرفية والقنصلية". مِنَ الْجَدِيرِ بِالذَّكَرِ أنه رغم غياب بعثة رسمية من إيران العام الْمُنْصَرِمِ، إلا أن المملكة سمحت بدخول حجاجها القادمين من دول أخرى.

تابع القراءة>>

عون مطمئنًا الجالية اللبنانية: علاقتنا مع السعودية عادت إلى صفائها

العاهل السعودي: لا بديل عن لبنان .. وشروطٌ سعودية قبل فتح صفحة مع لبنان

10:22 صباحاً الأربعاء, 13 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-11 10:22:50

شدد العاهل السعودي الملك سلمان على ان "الثقة برئيس الجمهورية العماد ميشال عون كبيرة، وانه سيقود لبنان الى بر الامان والاستقرار"، واكد ان "لا بديل عن لبنان" وان "السعودية ترغب في المحافظة على العلاقات التاريخية مع لبنان وتطويرها". ولفت الملك سلمان الى ان "المملكة لا تتدخل في شؤون لبنان وتترك للبنانيين ان يقرروا شؤونهم بأنفسهم"، وانه اوعز الى المسؤولين السعوديين "درس المواضيع التي اثارها الرئيس عون اقتصادياً وامنياً وعسكرياً وسياحياً، وتبادل الزيارات مع نظرائهم اللبنانيين ...

تابع القراءة>>

قيادي في حزب الله : لم ندخل سوريا كرمى لعيون الأسد..نحن هنا لخدمة مصالحنا

16:55 مساء الثلاثاء, 12 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-10 16:55:53

نشرت مجلة "نيوزويك" تقريراً حمل عنوان "حزب الله الفائز الحقيقي في معركة حلب" استطلعت فيه رأي عنصر وقيادي شاركا في القتال في سوريا. المقاتل الأول، أو "علي" كما شاء أن يسمي نفسه، أكّد من الضاحية، حيث كان لقاؤه مع المجلة، أنّ "حزب الله" فاز في حلب، مستطرداً بالقول إنّ القتال لم ينته بعد ومستعرضاً فيديو صوّره في دمشق يوثق استبداله علم "جبهة النصرة" بآخر للحزب.

تابع القراءة>>
الذهاب الى

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut