03 ذو الحجة 1439 هـ الموافق ١٤ آب ٢٠١٨
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

مآثر شامية في الفنون والصناعات الدمشقيَّة

20:45 مساء السبت, 21 محرّم 1438 هـ الموافق 2016-10-22 20:45:50

تختلف خامات ومواد ومهام الفنون والحِرف الشعبيّة التقليديّة من بلد إلى آخر، ومن زمن لآخر أيضاً، لارتباطها الوثيق، بالوضع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والثقافي الحضاري للبلدان التي تظهر فيها. ولكونها في الأساس، وُجدت لتلبية حاجة ماديّة بحتة ترتبط بحاجات الإنسان اليومية، طغت عليها هذه السمة، وظلت لصيقة بها، حتى في أرقاها فناً وصنعةً وجمالاً...

تابع القراءة>>

الفنون التمثيلية في ضوء الفقه الإسلامي

16:55 مساء الأحد, 15 محرّم 1438 هـ الموافق 2016-10-16 16:55:02

إن غرس (القِيم الجمالية) في الإنسان المسلم عملية ضرورية لتكوينه التكوينَ السليم. • وفي التصور الإسلامي تنقسم القيم إلى ثلاثة أقسام: روحية، وخلقية، وجمالية، ولئن كانت القيم الروحية والأخلاقية لا يُماري فيها مسلم، فإنَّ شأن القيم الجمالية لا يقل عن شأن القيم الأخرى...

تابع القراءة>>

ميادين الجمال في الظاهرة الجمالية في الإسلام - المسجد النبوي

19:24 مساء الأحد, 01 محرّم 1438 هـ الموافق 2016-10-02 19:24:55

فن العمارة فن قديم، نشأ مع الإنسان منذ وجد، وتطور مع تطور وسائل حياته عبر القرون...

تابع القراءة>>

فن المقال بداية وتعريف

21:25 مساء السبت, 02 ذو الحجة 1437 هـ الموافق 2016-09-03 21:25:46

قبل كل شيء نحب أن نَنظر في تعريف هذا الفن، وسوف أعتمد على ما قاله الغربيون في هذا الصدد؛ إذ الرأي الشائع أن هذا الفن فن غربي، لم يَعرفه أجدادنا العرب، ومن ثَمَّ لم يُمارسه أحد منهم، كما أنه - في حدود علمي - لم يَحدث أن حاوَل أحدٌ من أولئك الأجداد وضْع تعريف له..

تابع القراءة>>

- همسات الزهور- مقدمة في فن التذوق الجمالي الإسلامي

21:49 مساء السبت, 24 ذو القعدة 1437 هـ الموافق 2016-08-27 21:49:25

تخنقنا زحمة الحياة، وتُلهينا متاهة مشاغلها الكثيرة، ودوَّامة همومها الصغيرة والكبيرة، فيتسلَّل الحزن -بلا استئذان- ضيفًا ثقيلاً على قلوبنا المُنهكة، ويحاصر القلق رؤوسنا المُثقلة، فيقل إحساسنا وتنعُّمنا بالجمال الكامن، الذي أبدعه الله -جلَّت قُدرته- وأوْدعه في المخلوقات التي تُحيط بنا، ونشاهدها صباحًا ومساءً.

تابع القراءة>>

الفن الإسلامي ودوره في التواصل الحضاري بين الشعوب (الفن المعماري الإسباني نموذجا)

16:02 مساء السبت, 17 ذو القعدة 1437 هـ الموافق 2016-08-20 16:02:18

من المؤكد أن الحضارة الإسلامية Islamic Civilization كان لها دورها الفعال في التواصل بين الشعوب، وهذا الدور لم ينقطع على مر الزمن، ولكنه في العصر الوسيط Medieval كان أكثر وأعرض وأعمق؛ وذلك بفضل ما توصلت إليه الحضارة الإسلامية من أسباب التقدم والرقي، وحتى العصر الحديث ما زالت هناك آثار لتلك الحضارة، ولعل أجلى ما تتضح عليه صورة ذلك الأثر هو "الفن الإسلامي" Islamic Art...

تابع القراءة>>

فن الكتابة العربية (1/5)

21:11 مساء السبت, 10 ذو القعدة 1437 هـ الموافق 2016-08-13 21:11:44

فاللُّغة الباسِلة - حقًّا - وصفٌ جدير بأن تُوصَف به اللُّغة العربية في عصْرٍ انحطَّت فيه كل معاني قِيم "الانتماء". وهذا يتَّضح جليًّا في معادلة يسيرة: "فالانتماء" مِن أهم ما يفتخر به الإنسان في حياته كلها، ويرى كلُّ عاقل أنَّ خير ما يَنتمي إليه الإنسان هو ما يَتَعَبَّدَ به رَبَّه الذي فطرَه، وخلَقه، وسوَّاه، ونفَخ فيه من رُوحه، وخير ما يَتَعَبَّدُ به الإنسان دِينه، والدِّين الحق هو دِين الإسلام، وكتاب الإسلام وبيانه هو القرآن الكريم..

تابع القراءة>>

بين الفن والأنِّ

21:01 مساء السبت, 03 ذو القعدة 1437 هـ الموافق 2016-08-06 21:01:01

"الفن أصبح لغة العصر" جملة صارت قاعدة في هذه الأيام مع طغيان القنوات الفضائية، وانتشار الموسيقا والأغاني و(الكليبات)، والأفلام والمسلسلات، والبرامج التي لها معنًى أحيانًا، وليس لها في أغلب الأحيان سوى أنها تغطي ساعات بثِّ القنوات الفضائية لتملأ المسامع والأبصار بما تقيئه من تُرَّهات تسميها في النهاية "فنًّا"...

تابع القراءة>>

الزخرفة ليست "رمزًا"

21:33 مساء الأثنين, 13 شوّال 1437 هـ الموافق 2016-07-18 21:33:20

ذهب بعض دارسي الفن الإِسلامي من الغربيين إلى محاولة تفسير بعض الظواهر الفنية الإِسلامية بأنها رموز لمعانٍ....

تابع القراءة>>

البيع فن ومهارة

22:23 مساء الخميس, 25 رمضان 1437 هـ الموافق 2016-06-30 22:23:28

البيع الناجح ليس عملية سهلة، بل هو في الحقيقة مجموعة مركبة من الأنظمة التي يتعلمّها كل الذين يرغبون في الإنجاز المهني الرفيع في مجال إدارة الأعمال.

تابع القراءة>>
الذهاب الى

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut