09 جمادى الآخرة 1439 هـ الموافق ٢٥ شباط ٢٠١٨
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

متى يرسو منصب إفتاء عكار على برّ الانتخابات مجدداً ؟؟

12:11 مساء الخميس, 07 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-05 12:11:23

كانت تلك الحادثة في العام 1975 من القرن المنصرم, الفيصلَ لكتابة تاريخ جديد في منصب إفتاء محافظة عكار وتحوله من الانتخاب إلى التعيين، ويروى أنه في جنازة المفتي الشيخ بهاء الدين خالد الكيلاني بادر مفتي طرابلس آنذاك الشيخ طه الصابونجي إلى انتزاع العمامة ...

تابع القراءة>>

بين كواليس الفرح .. عام 2017 نكسة في بيوت عائلات مستورة

15:56 مساء السبت, 02 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2016-12-31 15:56:04

بينما يفرح بعض اللبنانيين برأس السنة الميلادية وسط ضجيج الأطعمة والرفاهية ثمة من يترقب مصيراً مجهولاً في زمن يتسارع فيه الساسة اللبنانيون لكسب المناصب ولا إلتفاتة طيبة لـ"رب أسرة يبحث عن إستمرار لدخل قوته". (محمود) شاب طرابلسي في العقد الرابع من العمر ...

تابع القراءة>>

(عبّارة) المدرسة .. من يعيد بنائها

12:49 مساء الأثنين, 27 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 2016-12-26 12:49:31

اعبري (نغم) ببطءٍ شديد، انظري طفلتي إلى قدميك جيداً وأنتِ تعبرين جسراً خشبياً كثير الفتحات، أنتِ على (عبّارة) تنتظر من يعيد بنائها هنا على قناة الري الزراعية في بلدة وادي الجاموس (تلة النمل)، والتي تفصل بين الطريق الدولية وحيّ سكنيّ توسطته مدرسة بات طلابها يعانون ...

تابع القراءة>>

بساتين الحمضيات .. جرف وحطب وطرح للبديل

13:45 مساء الخميس, 23 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 2016-12-22 13:45:01

محدودب الظهر, يرتشف العقد السادس من عمره, يجول بين خفايا بساتين الحمضيات التي لطالما عاش معها سنين طويلة, عاش شبابه وأشجار الليمون، وبنى أسرته وفرح مع كل موسم يزهر, حتى حلّ به القدر في عصر تغيّرت فيه الملامح وتدهورت هذه الزراعة. تزداد زراعة الحمضيات ...

تابع القراءة>>

هجرة الخرفان .. انتظام على الدرب

12:10 مساء الأحد, 19 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 2016-12-18 12:10:31

تتأرجح أوراق الشوح الراكن على كتف الجبال, يعلو صوت صفير العواصف ثم هدوء يعمّ المكان لتداعب بعدها "نفنفات" الثلج قرى الجبل والجرود, لتكسوها ثوباً أبيضاً يذكرك بكتب الجغرافيا إبّان الصغر كما كانت تقول المعلمة مقتطعة من المشهد جمالاً من هنا وتنغيصاً من هناك .. ثم تبدأ ...

تابع القراءة>>

حلب من زاوية لبنانية .. بين المبتهج والمتألم

13:25 مساء الأربعاء, 15 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 2016-12-14 13:25:17

لبنان الجار يترقب ما يحدث في حلب وبين الإدانات والشجب والصمت يبدو المشهد أكثر جموداً وسط تحركات في الشوارع بدت خجولة أمام هول المشهد الحلبي. يتصفح أحمد (شاب لبناني) جوّاله ويترقب أخبار مدينة حلب السورية, يطالعه مشهد الطفل المعرى من ثيابه, يُغسّل ...

تابع القراءة>>

دهليز العشرين متراً .. ثم تبدأ الحكاية !!

11:18 صباحاً الخميس, 09 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 2016-12-08 11:18:03

يشقّ ظلام السرداب ضوء الشمس, على وقع أزيز باب حديدي مرَّ عليه حين من الدهر, انحني سيدي قليلاً ثم ادخل دهليزاً مقنطراً بحجارة قديمة العهد وبرودة تنعش النفس ثم المسير لخمس وعشرين متراً تصل بعدها عين بلدة ببنين العكارية التاريخية. في هذه البلدة ما يقارب ...

تابع القراءة>>

"النهر الأسود" ضيف ثقيل لقرى عكار

16:34 مساء الخميس, 02 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 2016-12-01 16:34:48

مع كل شتوة من شتاء ينتظره القاصي والداني ثمة عيوب متعبة لمواطن ربما ملّ من المطالبة والمسؤوليات، ثم ماذا بعد؟؟ ... فبعد هناك حكومة عالقة على معركة الحقائب ومنها الأشغال والبنى التحتية في بلد تاهت المشاريع وضلت طريقها، لا بنى تحتية في العديد من المناطق اللبنانية وبالأخص محافظة عكار. يقول أحد المواطنين في عكار عندما يقف على الطريق الممتدة من مفرق برقايل إلى منطقة العمارة متسائلاً :"هل ظهر نبع من النفط في منطقتي؟؟" لتجيبه الروائح النتنة ولتخبره أنك يا عزيزي "أمام بحر أسود من القاذورات المتكدسة في مجارير، وصرف صحي تعيسة لا قدرة لها على تحمل أي من الأمطار المتساقطة".

تابع القراءة>>

الأيادي المتعبة والحقائب الدسمة إلى متى؟؟

09:54 صباحاً الأثنين, 28 صفر 1438 هـ الموافق 2016-11-28 09:54:12

خطوات قليلة قبل عتبة البيت كفيلة بأن تنهك الطالب"فادي" بحمله الثقيل سرعان ما تقاسمه أخته الأكبر "سماح" ذاك الثقل، ليبدو المشهد بيدين مختلفتين وحقيبة مدرسية فاق وزنها الطبيعي تتدلى على درب المدرسة التي تبعد إثنين من الكيلومترات....

تابع القراءة>>

الشجرة المباركة بين سندان التصريف ومطرقة المضاربة

14:10 مساء الأحد, 20 صفر 1438 هـ الموافق 2016-11-20 14:10:03

يضرب صديقته هذه المرة فترميه ثمراً طيباً, هي الشجرة المباركة التي صادقها كلُّ كبير وصغير ورضيع علَّقته أمه بين أغصان زيتون أخضر, يتنشق الصحة وتلهو هي لهو الكبار في عمل شاق, يعتاش منها الآلاف من المواطنين وتشكل دخلاً مهماً للعكاريين, وتبلغ المساحات المزروعة بالزيتون ...

تابع القراءة>>
الذهاب الى

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut