10 شعبان 1439 هـ الموافق ٢٦ نيسان ٢٠١٨
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

آخر تحديث: 10:12 صباحاً الأربعاء, 03 رمضان 1432 هـ الموافق 2011-08-03 10:12:20

تاريخ القدس - الباني الأول

10:12 صباحاً الأربعاء, 03 رمضان 1432 هـ الموافق 2011-08-03 10:12:20

الشام اليوم
التاريخ :   الباني الأول :   * عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أولا ؟؟ قال المسجد الحرام .. قال قلت ثم أي ؟؟ قال المسجد الأقصى قلت كم كان بينهما ؟ قال أربعون عام .. هذا الحديث يشير بوضوح إلى توقيت بناء المسجد الأقصى المبارك والذي يتضح من خلاله بأن باني المسجد الحرام هو باني المسجد الأقصى نظرا لتقارب الاعمار في تلك الفترات .. وكنا قد أسلفنا سابقا في التدليل بأن آدم عليه السلام  هو باني المسجد الأقصى المبارك وبطبيعة الحال هو باني المسجد الحرام.   الآية تقول :" إن أول بيت وضع للناس".. ووضع هنا بمعنى التسمية والتحديد وبالتالي بناء سيدنا آدم هو بناء ابتداء وتحديد حدود .. أما آية " وإذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت واسماعيل " تدل على أن بناء ابراهيم عليه السلام هو بناء ترميم لأن يرفع تعني بأن القواعد موجودة أصلا .. .. وآية " ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم .."تشير اشارة واضحة أن معالم البيت كانت موجودة لأن سيدنا اسماعيل في ذاك الوقت كان ما يزال رضيع .. وقد بنى الكعبة وهو أكبر من ذلك بالتأكيد ..   نظرا لانقطاع التأريخ منذ فترة سيدنا آدم إلى أيام اليبوسيين فهذا يشير إلى أنهم أول مجموعة بشرية سكنت المنطقة حيث استوطنواها منذ أكثر من 6 آلاف عام  واستقروا في عاصمتهم يبوس . "القدس حاليا ".. ثم جاء من بعدهم الكنعانيون ..   ** أهم الآثار اليبوسية الموجودة حاليا موجودة في حجارة أخفض زاوية للسور المقدسي .. الزاوية الجنوبية الشرقية ..حيث ان حجارة هذه الزاوية تشير بضاخمتها وكبرها إلى أنها تعود إلى عهد أبعد من العهد الروماني وهو على الأرحج من بناء سيدنا آدم عليه السلام ..   الحكم الهكسوسي والفراعنة :   -         اجتاح الهكسوس مصر والشام في الفترة التي ظهر فيها سيدنا يعقوب عليه السلام بعد سيدنا اسحق عليه السلام .. -         انتقال بني اسرائيل الى مصر في عهد سيدنا يوسف عليه السلام .. -         ظهرت العديد من القبائل التي سكنت أرض كنعان أشهرهم قبائل بلستيا .. ومن هنا جاء اسم فلسطين .. -         ظعف الحكم الهكسوسي وانتقل الحكم الى فراعنة مصر حيث وجد لهم آثار تاريخية في القدس أهمها على الاطلاق ( طنطور فرعون ) في وادي قدرون في القدس .. -         مع سيطرة الفرعونين على المدينة دخلت العقائد المنحرفة الى ديانة ابراهيم عليه السلام واشتدت قوة وسيطرة القبائل المنحرفة على الارض المقدسة ( الجبارة) كما سموهم أصحاب موسى عليه السلام .. " إن فيها قوما جبارين ".. أو القوم العمالقة المنحرفين بشدة عن النهج الصواب ..         ** رسالة سيدنا موسى عليه السلام :   بنو اسرائيل في تلك الفترة كانوا هم الموحدين الوحيدين فقط على سطح الأرض والارض المقدسة كانت بحاجة الى الموحدين .. لذلك فإن رسالة موسى عليه السلام تتلخص فيما يلي : 1-     يذهب الى فرعون ليتوب عن ادعاء الألوهية . 2-     يذهب لبنو اسرائيل ليخرجهم من مصر الى بيت المقدس . 3-     يذهبوا الى المدينة المقدسة ليعيدوا شريعة ابراهيم ويحرروا المسجد الأقصى .        ولأنهم لم يمتثلوا لأوامر الله عز وجل حكم عليهم بالتيه 40 عام والأرجح أن فترة التيه كانت في صحراء سيناء .. إلى أن ظهر جيل صالح يستحق تحرير بيت المقدس فقادهم أحد أنبيائهم وتذكر التوراه أنه يوشع عليه السلام ودخلوا الارض المقدسة وتتوالى الأجيال حتى يأتي نبي يأمرهم بدخول القدس نفسها بعد ان اختار لهم طالوت ملكا ..   ·        آل الأمر لبني اسرائيل وسيدنا داوود والذي اقام مملكة داوود بما يعرف الآن بقرية سلوان وهذه كانت أول مرة يقام لبني اسرائيل دولة حكم فعلي على الأرض المقدسة ودامت ما يقارب 70 عام ( فترة حكم سيدنا داوود وابنه سليمان عليهما السلام ) ·        سيدنا سليمان : قام بتجديد المسجد الأقصى المبارك .. وملكه كان عظيما جدا واتسع الى ما لا يعلمه الا الله عز وجل .. " رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي إنك أنت الوهاب " أكدت التنقيبات الاثرية في القدس الشريف عدم وجود أي أثر لدولة سليمان عليه السلام .. ولأن التاريخ مختبر القرآن نستطيع تفسير ذلك بما يلي .. سيدنا سليمان دعا ب " لا ينبغي" .. فسرها بعض العلماء على أنه لا ينبغي لاحد أن يملكه أو أن يرى مثله أو حتى أن يرى اثره .. والأخير هو الأرجح والله أعلم ..     البابليون والفرس وعودة اليهود :   انتهي الحكم الفعلي لليهود بوفاة سيدنا سليمان وهذا جعل اليهود ينقسمون بعد الفساد الذي ظهر فيهم الى ملكة اسرائيل وعاصمتها شكيم ودمرها الآشويون ومملكة يهوذا في الجنوب وعاصمتها أورشليم ودمرها نبوخذ نصر والذي قام بالسبي البابلي وأحرق الأقصى المبارك .. هنا جاء الفرس وتمكنوا من تدمير قوة البابلين وأعادوا السبي البابلي ويقال بأن اليهود الذين عادوا وهم قليل جدا .. أعادوا بناء المسجد الأقصى المبارك لأنهم كانوا مؤمنين في ذلك العهد ..   اليونانيون :   جاء في هذه الفترة الاسكندر المقدوني الأكبر وغزا المنطقة وبسط نفوذه على بيت المقدس وكان اليونانيون عبارة عن دولة وثنية بالدرجة الأولى مما أفسد المنطقة بطبيعة الحال.         الرومان ومجيء المسيح عليه السلام .   -         انتهى الوجود اليوناني في المنطقة بوفاة الاسكندر المقدوني فسيطر الرومان على المنطقة وكانوا بطبيعتهم دولة قوية تتعامل بالسلطة والجبروت .. أعطى الرومان لليهود الحكم الذاتي تقريبا (الحكم الديني) . -         عينوا الحاكم الروماني " هيرودوس " وقد أعلن اعتناقه لليهودية تقربا لليهود وأقام آثار كثيرة في القدس أشهرها قلعة هيرودوس الموجودة الآن عند باب الخليل ويسميها اليهود " قلعة دااوود".. وقد اعاد بناء بيت المقدس بأكمله .. -         الوضع في هذه الفترة كان قد بلغ الحضيض حيث لم يبق الا بيت واحد مؤمن من بني اسرائيل هم بيت ( آل عمران) حيث نبت من هذه العائلة ابنا الخالة النبيان يحيى وعيسى عليما السلام ومن قبلهما زكريا عليه السلام . -         كان هم ً هذا البيت أن يعيد الصبغة الدينية الموحدة للمسجد الأقصى المبارك ونلمس ذلك بوضوح في آيات سورة ( آل عمران )..وكانت آخر فرصى لبني اسرائيل بأن بعث الله لهم ثلاثة أنبياء في نفس الوقت قبل أن تسري عليهم سنة الاستبدال فقتلوا يحيى وزكريا وظنوا بأنهم صلبوا عيسى عليهم السلام أجمعين !!.. فجرى قانون الاستبدال الرباني عليهم .. -         بعد أفعال اليهود الفاسدة في المنطقة ومحاولتهم لاقامة ثورات واضطرابات داخل الدولة الرومانية وقاموا بثورات أهمها الثورة المكابية وقام قائد روماني صلب اسمه ( تيطس) بإخماد هذه الثورة بالقوة بعد أن استباح المدينة ودمر المسجد الأقصى .. -         تذكر المصادر التاريخية أن الرومان حرثوا المدينة وأقاموا حدود جديدة لها وسميت باسم ( ايليا كابيتولينا) وأخرجوا المسجد الأقصى من حدودها وكان ذلك تحت قيادة الامبراطور هادريان ..   البيزنطيون:   -         اعتنق الامبراطور قسطنطين وأمه هيلانه الديانة النصرانية على مبادئ بولس ( أول من حرف الديانة النصرانية ويسمى بأبي النصرانية الحديثة ) فحدث انقلاب كبير في كيان المدينة وأصبحت مدينة نصرانية وبنى الامبراطور وأمه العديد من المباني أهمها " كنيسة القيامة وكنيسة المهد ومعالم طريق الآلام في القدس " -         في هذا الوقت كان المسجد الأقصى فارغ ومهمل وخارج حدود المدينة المقدسة وعلى الأرجح أن هذا الشكل الذي كان عليه في عصر النبوة . -         أثناء البعثة النبوية قام اليهود بمراسلة قادة الفرس ومهدوا لهم طريق الدخول الى الأرض المقدسة وتعاونوا معهم في حربهم على البيزنطيين حتى استطاعوا أن يغلبوهم ودخل الفرس فاقاموا المجازر هناك وتذكر بعض الروايات بأن عدد القتلى كانوا يتجاوزون 70 ألف من أهل المدينة!!! هنا كانت رحلة الاسراء والمعراج ( في هذا التوقيت ) -         (غلبت الروم في ادنى الارض وهم من بعد غلبهم سيغلبون في بضع سنين).. هذه الآيات نزلت في تلك الفترة وحتى تتحقق نبوءة القرآن قام البيزنطيون بهجوم شديد على الفرس واستطاعوا ان يعيدوا الارض المقدسة إلى حكمهم وأخرجوا اليهود من المدينة جزاء لما فعلوا.. وقام البيزنطيين بجعل المسجد الأقصى مكب نفايات !!.. وخاصة الصخرة المشرفة .. وذلك انتقاما من اليهود .. ·        هكذا بقيت المدينة محل صراع وتشتت لأكثر من 700 عام منذ دخلها الرومان لأول مرة ..     الفتح الاول " الإسراءوالمعراج "...   شاء الله سبحانه وتعالى ان يكون أول فتح لهذه الارض المقدسة على يد خاتم النبيين وسيد ولد آدم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .. وكان ذلك برحلة الاسراءوالمعراج ..بعد أن مر النبي علي السلام بالكثير من المعارضة له ولدينه بالاضافة الى وفاة زوجته خديجة وعمه أبو طالب فكان استجابة دعاءه بعد حادثة الطائف في القدس الشريف.   -         رحلة الاسراء هي الأعظم والأشرف لأن السورة سميت باسمها .. وذلك لأن المعراج متعلق بشخص النبي عليه السلام ..أما الاسراء فهو تكريم لأمة النبي عليه السلام .. حيث جرى فيه انتقال للخلافة من بني اسرائيل الى أمة محمد عليه السلام بعد أن صلى النبي عليه السلام إماما بالأنبياء هناك ..والتسليم كان في المسجد الذي يتعلق البشر بين المساجد الثلاثة فالمسجد الحرام يتعلق بالجانب الإلهي والحرم النبوي يتعلق بالجانب النبوي والأقصى يمثل الجانب البشري.. -         -         يوجد في حائط البراق الشريف مكان للحلقة التي يرجح بأن النبي عليه السلام ربط فيه البراق ويوجد مكانها حلقة حديدة ولكنها تعود للعهد العثماني .. -         من المرجح أيضا أن النبي عليه السلام صلى باتجاه الصخرة المشرفة لأنها كانت قبلة الانبياء من قبله ..والنبي بالتأكيد سيكون على قبلتهم وبناء على أن النبي دخل من الجهة الجنوبي الغربية فمن المرجح ان يكون صلى بالانبياء باتجاه الصخرة من تلك الزاوية واصطف الانبياء حلقات حول الصخرة والله اعلم .. -         اما مكان المعراج فيرجح بأن يكون الصخرة المشرفة لأنها اعلى منطقة جغرافية في المسجد الأقصى وبالتلي هي اقرب مكان للوصول الى السماء ...   ** لنؤكد على نقطة مهمة ..ان النبي عليه السلام لم يبين لنا بالاحاديث الشريفة موضع صلاته او حتى مكان عروجه وذك حتى يؤكد على ضرورة الاهتمام بكامل المسجد الاقصى وليس ببقعه مميزه فيه !!!   خطبة النبي صلى الله عليه وسم لفتح بيت المقدس:   النبي صلى الله عليه وسلم ما إن امن مكة المكرمة بالفتح العظيم حتى اتجه بنظره الثاقب الى بيت المقدس .. أو إلى الشام عموما.. حيث بعث من أهم رسائل الملوك كانت الى هرقل في القدس والذي كان قد قدم لها ليشكر الله عز وجل على نصره على الفرس .. ثم جهز جيش مؤتة .. والذي كان من أهم أهدافه فتح بيت المقدس . ويظهر ذلك جليا عندما خرج النبي عليه السلام على رأس جيش تبوك .. ويذكر هنا الحديث الشريف عن سيدنا مالك بن عوف عندما قال :" أتيت النبي صل الله عليه وسلم في غزوة تبوك وهو في قبة من أدم فقال : اعدد ستا بين يدي الساعة : موتي وفتح بيت المقدس .... " الحديث .. وبالتالي فما قصده النبي صلى الله عليه وسلم هو فتح وتحرير المسجد الأقصى المبارك .. بالاضافة انه عليه السلام كان على فراش الموت يقول " انفذوا بعثة أسامة " ..   وقد كان نظر النبي ثاقب للغاية حيث وصل خبر وفاة النبي عليه السلام وخبر بعثة اسامة سويا الى هرقل فقالوا:" ما بال هؤلاء بموت صاحبهم أن أغاروا علي أرضنا "   وليس أعجب من خطبة سيدنا ابو بكر بعد انتهاء حروب الردة عندما قال ( واعلموا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عول أن يصرف همته الى الشام فقبضه الله اليه ألا وإني عازم على أن أوجه ابطال المسلمين الى الشام باهليهم ومالهم فإن رسول الله أنبأني بذلك قبل موته ) .. وهذا يعبر عن حقيقة خطة النبي عليه السلام لفتح بيت المقدس ..       الفتح العمري والعصر الراشدي :   - سيدنا أبو بكر رضى الله عنه بعد أن أنفذ بعثة أسامة أراد أن يكمل هذه البعثات باتجاه بلاد الشام إلا أن حروب الردة اخرت ذلك .. لكن ما إن فرغ منها حتى سير مجموعة من الجيوش باتجاه بلاد الشام وتوفي رضي الله عنه وقتها وأكمل الفاروق عمر المسيرة فقام بتسليم قيادة هذه الجيوش لسيدنا ابو عبيدة بدلا من سيدنا خالد وهذا في الجيش المتوجه لفتح بيت المقدس وذلك لنظرة ثاقبة من سيدنا عمر .. لأن سيدنا خالد بن الوليد كان بطبيعته يحب الحسم العسكري ويتعامل به بينما سيدنا ابو عبيدة كان يفتح المدن سلما.. وقد أراد الفاروق أن تفتح القدس سلما كما فتحت مكة ..   - قام سيدنا أبو عبيدة بحصار المدينة فترة لكن أهل المدينة صمدوا نسبيا خلال الشتاء ظنا منهم أن المسلمين سيتراجعوا بسبب الظروف الجوية . ولكن بعد ما شاهدوا من ثبات لهؤلاء الجند استسلم النصارى وأرادوا تسليم مفاتيح المدينة ولكن اشترطوا بأنهم لن يسلموها الا لخليفة المسلمين ..   - وفعلا هذا ما كان من سيدنا ابو عبيدة الا ان بعث لسيدنا عمر بذلك .. فقدم سيدنا عمر ودخل مدينة القدس وكبر عندما رأى أسوار المدينة فكبر الجيش باكمله معلنا قدوم الخليفة وسلمه البطريك صفرونيوس مفاتيح المدينة وصلى سيدنا عمر بمكان قريب من كنيسة القيامة ...   - قام الفاروق عمر ببناء بناء مغطى في المسجد الاقصى ليكون المصلى الرئيس للامام وبناه في مكان الجامع القبلي اليوم ..حتى يكون باتجاه الكعبة المشرفة ..وقد بقي بناء مسجد عمر الى عهد معاوية بن أبي سفيان ..   - من المواقف الجميلة أيضا في تلك الفترة أن سيدنا عمر أمر سيدنا بلال بن رباح " مؤذن النبي عليه السلام أن يؤذن في المسجد الاقصى فرفض سيدنا بلال لأنه لم يؤذن بعد رسول الله ..ولكن بعد ذلك أذن بعد أن اصر سيدنا عمر على ذلك حتى يؤكد على أنهم ثلاثة مساجد وليسا اثنان فقد أذن بلال في المسجد النبوي وقد كان دائما يؤذن هناك .. ثم اذن على ظهر الكعبة في فتح مكة .. ولذلك وجب أن يؤذن في المسجد الثالث ..
التعليقات

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر فقط عن آراء اصحابها فقط ولا يتحمل موقع الشام اليوم اي مسؤولية عنها ولا يتبناها بالضرورة
مشاركة وتعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
تبقى لك 600 حرف
بمشاركتك هذا التعليق فإنك توافق على شروط نشر التعليقات

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut