13 محرّم 1440 هـ الموافق ٢٤ أيلول ٢٠١٨
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

آخر تحديث: 09:40 صباحاً الخميس, 04 رمضان 1437 هـ الموافق 2016-06-09 09:40:40

إشارات تربوية في ضوء آيات الصيام

09:39 صباحاً الخميس, 04 رمضان 1437 هـ الموافق 2016-06-09 09:39:13

د. فؤاد علي مخيمر
في ضوء قوله تعالى:
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ... الآيات ﴾ (من البقرة: 183 - 186).
 
نخلص إلى الإشارات التربوية الآتية:
1- نداء الحبيب للمحبوب تكريم وتشريف، ورحمة وتحصين.
 
2- تجسد روحانية الصوم في الأمة المسلمة لترقى به بين الأمم.
 
3- الصوم يورث التقوى، والتقوى: عبارة عن كمال التوقي عما يضر المتقي في الآخرة، والناس فيها على مراتب ثلاث:
(أ‌) التوقي من العذاب المخلد بالتبرء من الكفر.
 
(ب‌) تجنب كل ما يؤثم.
 
(ت‌) أن يتنـزه عما يشغل سره عن الحق، ويتبتل إليه بكليته، قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ ﴾(آل عمران: 102).
 
وهذا ما انتهى إليه همُّ الأنبياء.
 
4- تقييد ساعات اليوم وعدة الشهر في الصيام دعوة إلى التيسير والرحمة بالعباد والتنصيص على أنه شهر رمضان لتشريفه بنـزول القرآن فيه. وفي التحديد غلق لباب الاجتهاد والتزايد في الدين.
 
5- التسمية برمضان فيه بركة، لأنه من الرمضاء، وهو مطر يأتي قبل الخريف يطهر وجه الأرض من الغبار (نقل عن الخليل بن أحمد).
 
6- فكذلك شهر رمضان يغسل أبدان هذه الأمة من الذنوب، ويطهر قلوبهم.
 
7- انسجام عبودية الصيام في ضوء نـزول القرآن الكريم فيه بركة ورفعة في المقام.
 
8- هداية الناس بالقرآن تلاوةً وتعبدًا وسلوكًا تعد من ثمرات شهر الصيام.
 
9- سمة التيسير في السفر والمرض من معالم هذا الدين الحنيف رحمة بالعباد.
 
10- استقبال يوم الجائزة (يوم عيد الفطر) بتعظيم الله والثناء عليه وشكره على ما أنعم أمر واجب، كيف لا وقد أعاننا الله على صيام شهر أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار؟!
 
11- - تكبير الله – جلت قدرته – وتعظيمه عند استقبال ليلة العيد وصباح يومه يعد مظهرًا إسلاميًا راقيًا، والتكبير يكون بالاعتقاد والقول والعمل، ومعيار ذلك كله عقيدة صادقة وعبودية خالصة لله وحده.
 
12- دعوة إلى شكر المنعم على ما تفضل وأنعم، والشكر لا يؤتي ثماره إلا إذا أدي بالقلب واللسان والجوارح.
 
والشكر العملي يتجسد فيما روي في الأثر أن «من أشبع جائعًا، أو كسا عاريًا، أو آوى مسافرًا، أعاذه الله من أهوال يوم القيامة».
 
فضلًا عن الشكر الحقيقي وهو الثناء على الله باللسان مع تصديق القلب، وتطبيق ذلك بالسلوك والعمل.
 
13- التكبير والثناء باب الدعاء، ولا وساطة بين العبد وربه، ويعد الدعاء من أرقى مقامات العبودية. ومن ثم فلا مكان للأولياء والصالحين بين العبد وربه، وهذا ما أفصحت عنه آخر آيات الصيام.
 
14- لا يأس مع الرجاء وحسن الظن في الله؛ لأن باب أكرم الأكرمين مفتوح دائمًا لا يغلقه أمام عبد طرقه ليتخلص من ذنوبه، ويتقرب إلى ربه.
 
وفي الآيات توجيهات تربوية كثيرة يمكن مراجعتها في كتابي:«قبسات من المنهج التربوي في السنة» الجزء السابع

 
التعليقات

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر فقط عن آراء اصحابها فقط ولا يتحمل موقع الشام اليوم اي مسؤولية عنها ولا يتبناها بالضرورة
مشاركة وتعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
تبقى لك 600 حرف
بمشاركتك هذا التعليق فإنك توافق على شروط نشر التعليقات

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut