13 محرّم 1440 هـ الموافق ٢٤ أيلول ٢٠١٨
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

آخر تحديث: 20:05 مساء الثلاثاء, 01 صفر 1438 هـ الموافق 2016-11-01 20:05:51

"تحرير المخالفات" سيف مسلط على رقاب المقدسيين

20:05 مساء الثلاثاء, 01 صفر 1438 هـ الموافق 2016-11-01 20:05:51

صحيفة القدس المقدسية
يسود التذمر والاستياء تجار مدينة القدس وخاصة في شارع الاصفهاني من قيام طواقم تابعة لبلدية القدس في الاسابيع الاخيرة بتحرير مخالفات مالية بحق سيارات اصحاب المحال التجارية ما ادى الى عزوف زبائنهم عن القدوم الى محالهم تحسبا لتعرضهم لمخالفات.
 
ويقول التجار ل "القدس" ان بعضهم لديهم عشرات المخالفات والتي تقدر بالالاف الشواقل، وان جزء منهم غير قادر على تسديدها بسبب الركود التجاري والجزء الاخر يعاني من انقطاع الزبائن لان بعضهم حررت مخالفات بحقهم.
 
ويشير زياد الحموري مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، الى ان بعض هذه المخالفات لا علاقة لها بالقانون ولا بترتيب الشوارع، لافتا الى حالة احد التجار الذي التقطت صورة لسيارته من بعيد اثناء وقوفه امام محله حيث ارسلت له مخالفة عبر البريد , علما ان طواقم البلدية لم تتحقق فيما اذا كانت السيارة واقفة او صاحبها اظهر كرت الوقوف او الساعة او مركونة على خط ازرق او احمر وعلى البلدية ان تفسر ذلك والتدقيق بمثل هذه الحالات.
 
واعتبر الحموري ما يتعرض اليه التجار من مخالفات انتقامية ياتي ضمن الحصار والحرب الاقتصادية المفروضة على المقدسيين.
 
واشار الى انه حتى في ايام السبت والاعياد والعطل تنشط طواقم البلدية بتحرير المخالفات في القدس الشرقية بعكس القدس الغربية، مؤكدا ان هناك قانون خاص يمارس على المقدسيين.
 
ويقول التاجر سامح سرحان صاحب محل لبيع الاجهزة الكهربائية:" نعاني من تحرير المخالفات من قبل طواقم البلدية بشكل انتقامي، اضافة الى اغلاق الشرطة الطريق من جهة مكتب البريد باتجاه شارع الاصفهاني ما نضطر لسلوك طرق اخرى وبعيدة للوصول الى محالنا او ايقافها في اماكن بعيدة.
 
وروى انه في احدى المرات، وبينما كان جالسا في السيارة وعلى وشك التحرك والسير قدما، واذ يفاجأ باحد طواقم البلدية يقوم بتصوير سيارته بادعاء انه واقف في مكان ممنوع ويقول له ان المخالفة سترسل له عبر البريد علما ان القانون يحظر تحرير المخالفة وانت بجانب السيارة. مشيرا الى انه في القدس الغربية يبحث موظف البلدية عن سائق السيارة اذا كان قريبا منها قبل تحرير المخالفة.
 
ويقول ادهم طه صاحب مطعم البيك، ان لديه عدة سيارات فسبا(ماطور) وعادة ما يركنها امام المطعم لتوصيل الطلبيات للزبائن وهي لا تأخذ حيزا كبيرا مشيرا الى انه خلال اسبوع حررت له اربع مخالفات قيمة كل واحده منها مائة شيقل، موضحا ان الحياة اصبحت صعبة بسبب تدهور الاوضاع الاقتصادية.
 
وقال حتى الزبائن بداوا يترددون بالقدوم الى المطعم لشراء احتياجاتها خوفا من تحرير مخالفات بحقهم ولو لعدة دقائق وهذا اثر على الحركة داخل المطعم مطالبا بوقف هذا الاجراء.
 
فيما يقول التاجر عزمي ابو رموز صاحب محل ادوات صحية نتعرض لتحرير مخالفات بسبب وقوف سياراتنا امام المحل اما لتنزيل البضائع او تحميلها او لقدوم الزبائن او في حال تشغيل ساعة الوقوف بحجة انها شغلت منذ دقائق ولحظة قدوم طواقم البلدية مؤكدا ان احد الزبائن الذي كان يتردد على المحل حررت بحقه 3 مخالفات وفي النهاية سدد ديونه ومنذ عام لم ياتي للمحل.
 
ويشر الى انه في احدى المرات، تعرض لمخالفة عندما كان واقفا بسبب ازمة سيارات وان طواقم البلدية التقطت صورة لسيارته وارسلت له مخالفة عبر البريد بقيمة 250 شيكل بحجة وقوفه في وسط الشارع.
 
اما التاجر رامي نصر الدين صاحب محل ادوات كهربائية، فيقول نعاني من طواقم البلدية التي تقوم بتصوير السائقين اثناء وقوفهم امام المحال وهم بداخلها لعدة دقائق او بسبب تنزيل البضائع وترسل المخالفات عبر البريد وفي بعض الاحيان لا تصل وتتراكم المخالفات.
 
ويشير الى ان احد الزبائن اوقف سيارته خارج المحل فقامت طواقم الضريبة بتصوير سيارته، فلا اعتقد انه سيعود مرة اخرى مضيفا ان اخيه تعرض لمخالفة قيمتها 500 شيكل لمجرد وقوقه لتنزيل غرض للمحل.موضحا ان طواقم البلدية اخبرته بتنزيل بضاعته في كراج وليس امام محله.
 
ويضيف التاجرعطا بيضون انه عدا عن مخالفات البلدية التي نعاني منها لا توجد خدمات للبلدية وقال " نحن لسنا ضد القانون ولكن يتوجب على طواقم البلدية امهال السائقين عدة دقائق تجنبا لتحرير مخالفة".
 
التعليقات

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر فقط عن آراء اصحابها فقط ولا يتحمل موقع الشام اليوم اي مسؤولية عنها ولا يتبناها بالضرورة
مشاركة وتعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
تبقى لك 600 حرف
بمشاركتك هذا التعليق فإنك توافق على شروط نشر التعليقات

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut