13 محرّم 1440 هـ الموافق ٢٤ أيلول ٢٠١٨
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

آخر تحديث: 10:06 صباحاً الأثنين, 16 شوّال 1438 هـ الموافق 2017-07-10 10:06:13

جدران الأحياء الشعبية تتنفس ألواناً

09:48 صباحاً الأثنين, 16 شوّال 1438 هـ الموافق 2017-07-10 09:48:16

أسامة العويد

للأحياء الشعبية نكهة في تراصف البيوت بالقرب من بعضها البعض، الباب على الباب وحتى الهواء مشترك فكيف بمبادرات شباببة تغير الواقع للأفضل.

بعدما أنهى الشاب "ليث الحلواني" طلاء باب دكان "الجار الجد" باللون الأزرق في حي "المسجد القديم" ببلدة ببنين - عكار ، لمعت في باله وعلى فنجان قهوة وبالتشاور مع بعض شبان الحي فكرة بدأت بمبادرة تغيير منظر الحي و رسم اللوحات المختلفة على الجدران علّها تتنفس و تعطي نوعاً من التفاؤل والنشاط لأبناء الحي جميعاً.

بفرشاة صغيرة وبعض الألوان المتبقية والتي جمعت بدأ العمل من جدار لآخر على طول ٦٠ متراً و لعدة منازل، حيث أبدى أصحابها الفرحة والتشجيع بحسب ما قال أحد الجيران "يوسف المصري".

ويرى
"المصري" أن هذه المبادرة أعطت نكهة جديدة للحي، فكرة جديدة وغيرت هذه الجدران التي نراها، ما المانع من دعم هؤلاء الشباب المتحمس، يمارس فناً ويفرغ طاقته الشبابية و يجمّل الحي، وأتمنى احتضان هذه الكفاءات و تصدير هذه الفكرة لكل الشوارع الشعبية وحتى الرئيسية إن تم ضبط الرسومات بطرق جميلة".

 بالعودة إلى الشاب الحلواني وفي حديث لموقع الشام اليوم فهو متفاءل " من العمل الذي قمنا به، لقد عبرنا عن مافي داخلنا بألوان زهيدة و جملنا الحي، البعض في البداية استغرب الفكرة وعندما بدأنا العمل و ارتسمت الصورة أكثر غير رأيه وأخذ يدعونا للرسم على حائط منزله ، وذهب آخرون أبعد من ذلك حيث اشترى بعضهم الألوان للمساهمة".

 يأمل الحلواني رعاية لهذه الفكرة من السلطة المحلية وناشطين علّ " المشهد يختلف ونسطيع بااتعاون التعبير عن ثقافة المنطقة و لفت النظر كما حدث عندما زار أناس من منطقة أخرى هذا الحي لقد انبهروا و حيوا الفكرة وهذا يرفع اسم منطقتنا وبلدتنا عالياً و يمكن عبر الرسم إيصال أفكارنا وعاداتنا التي تدعو للنخوة والمروءة والمحبة والسلام و الأمان الدائم لوطننا وكل الأوطان". 













































التعليقات

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر فقط عن آراء اصحابها فقط ولا يتحمل موقع الشام اليوم اي مسؤولية عنها ولا يتبناها بالضرورة
مشاركة وتعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
تبقى لك 600 حرف
بمشاركتك هذا التعليق فإنك توافق على شروط نشر التعليقات

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut