03 ذو الحجة 1439 هـ الموافق ١٤ آب ٢٠١٨
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

أحمد الأسير الحسيني

(الممانعة) من المسطومة مصدومة . . فيا ترى كيف سنرى حسن زميرة بعد تدمر سيزمّر ؟

13:31 مساء الخميس, 03 شعبان 1436 هـ الموافق 2015-05-21 13:31:18

محمد اسعد بيوض تميمي

سقوط سجن باستيل تدمر ليس سقوط سجن ومكان بل سقوط مرحلة تاريخية بكاملها لم يعرف التاريخ لها مثيلا ببشاعتها ورعبها واجرامها امتدت 50 عاما

13:20 مساء الخميس, 03 شعبان 1436 هـ الموافق 2015-05-21 13:20:27

فيصل القاسم

لماذا تخافون على آثار تدمر إذا كان طاغية الشام قد حوّل معظم المدن السورية إلى آثار؟

12:42 مساء الخميس, 03 شعبان 1436 هـ الموافق 2015-05-21 12:42:22

علي عمر بادحدح

#لن_ننسى_فلسطين مباحثات الدول العربية والإسلامية مع الدول الكبرى والمنظمات الدولية تقتصر على القضاياالوطنية والإقليمية ولم تعد #فلسطين تُذكر

09:34 صباحاً الثلاثاء, 01 شعبان 1436 هـ الموافق 2015-05-19 09:34:14

علي عمر بادحدح

#لن_ننسى_فلسطين بشر بفتحها الرسول وفتحها عمر بن الخطاب وحررها صلاح الدين الأيوبي واليوم شُغل كثيرون عنهاوحجمها آخرون بل وتآمرت عليها مجموعات

09:33 صباحاً الثلاثاء, 01 شعبان 1436 هـ الموافق 2015-05-19 09:33:36

فيصل القاسم

عبارة أعجبتني اليوم: في سوريا هناك نوعان من المسؤولين: مسؤولون صغار برتب عالية، ومسؤولون كبار برتب متدنية. السوريون يعرفونهم جيداً

09:04 صباحاً الثلاثاء, 01 شعبان 1436 هـ الموافق 2015-05-19 09:04:26

فيصل القاسم

بفضل قيادتنا الحكيمة: مليونان ونصف المليون لاجئ سوري في تركيا بنهاية هذا العام

09:03 صباحاً الثلاثاء, 01 شعبان 1436 هـ الموافق 2015-05-19 09:03:44

محمد اسعد بيوض تميمي

الثورة بينت ان سوريا فيها كميات ضخمة من النفط والغاز فأين كانت تذهب اموال النفط وكيف كانت تعاني من ازمة كهرباء تقطع يوميا 12 ساعة

09:02 صباحاً الثلاثاء, 01 شعبان 1436 هـ الموافق 2015-05-19 09:02:35

د. عوض القرني

#بأي_عقل_وفي_أي_شرع_أو_قانون تدفع مصر بالجور والظلم والدماء إلى مثل حال سوريا الجريحة والعراق السليبة وعندها ستكون كارثة لا قبل لأحد بها

09:00 صباحاً الثلاثاء, 01 شعبان 1436 هـ الموافق 2015-05-19 09:00:41

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut